Ajyal Film Festival | مهرجان أجيال السينمائي

The Reason I Jump | لذلك قفزت

Expired November 23, 2020 8:59 PM
Already unlocked? for access
This virtual screening is eligible for audience awards! | !هذا العرض الافتراضيّ مؤهّل لجوائز الجمهور Unlock it to cast your vote | قم بفتحه للتّصويت
Protected contentThis content can only be viewed in authorized regions: Qatar.

ستكون معظم برامج المهرجان متاحة طوال فترة المهرجان، من يوم 18 نوفمبر السّاعة 8 مساءً (8:00 PM) بتوقيت الدّوحة (GMT +3) حتى منتصف ليلة 23 نوفمبر. إذا اشتريت تذكرتك قبل موعد المهرجان؛ فسنرسل لك رسالة إلكترونيّة تذكيريّة فور إمكانيّة مشاهدتك للفعاليّات التي اخترتها. وعندما تضغط زر شاهد الآن فستملك 24 ساعة لمشاهدة الفيلم كاملاً.

Based on the best-selling book by Naoki Higashida, ‘The Reason I Jump’ is an immersive cinematic exploration of neurodiversity through the experiences of non-speaking autistic people from around the world. The film blends Higashida’s revelatory insights into autism, written when he was just 13, with intimate portraits of five remarkable young people. It opens a window for audiences into an intense and overwhelming, but often joyful, sensory universe— with the compelling narrative power to irrevocably change how you think about an often-misunderstood community.

The film is a deeply profound and compassionate call for understanding, lending a powerful voice to those living with autism. Moments in the lives of each of the characters are linked by the journey of a young Japanese boy through an epic landscape; narrated passages from Naoki’s writing reflect on what his autism means to him and others, how his perception of the world differs, and why he acts in the way he does—the reason he jumps. The film distils these elements into a sensually rich tapestry that leads us to Naoki’s core message: not being able to speak does not mean there is nothing to say.


فيلم مستوحى من الرّواية الأكثر مبيعًا لمؤلفها ناوكي هيغشيدا. "لذلك قفزت" ...رحلة سينمائيّة تتناول مفهوم التّنوع العصبيّ من منظور أشخاص مصابين بالتّوحد لا يملكون القدرة على الكلام من مختلف بقاع العالم. يمزج الفيلم أفكار هيغشيدا المحوريّة عن التّوحد - التي كتبها بعمر 13 عامًا فقط - مع رحلة عميقة يمرّ بها خمسة أشخاص استثنائيّين. يفتح هذا الفيلم نافذة للمشاهد ينتقل منها إلى عالم مليء بالتّفاصيل ولكن يغلب عليه الدّفء والشّاعرية، بأسلوب سرديّ جذّاب، يعمل على تغيير نظرتك تجاه شريحة قلّما وَجدت من يُحسن فهمها

يقدّم العمل رسالة صادقة عميقة للمشاهدين، مسلّطًا الضّوء على أهميّة التّحلي بالفهم، ويمنح مرضى التّوحد صوتًا يعبّرون فيه عن أنفسهم. يربط الفيلم بين لحظات من حياة شخصياته وبين رحلة طفل يابانيّ في مشهد ملحميّ على مسرح صفحات نايوكي التي يبوح فيها عما يعنيه التّوحد له وللآخرين، وكيف تختلف نظرته للعالم، والأسباب التي تدفعه للتّصرف كما يتصرف، أو بالأحرى، كما يسأل اسم الفيلم لماذا قفزت. يمزج الفيلم هذه العناصر في نسيج ثريّ يأخذنا إلى أهم رسالة يحاول نايوكي إيصالها: عجزي عن الكلام لا يعني أنني لا أملك ما أريد البوح به

  • Year
    2020
  • Runtime
    82 minutes
  • Language
    English, Krio
  • Country
    United Kingdom, United States of America
  • Premiere
    MENA Premiere
  • Rating
    PG Parental Guidance | إرشاد عائلي
  • Note
    Distributed by Met Film Sales Ltd
  • Director
    Jerry Rothwell
  • Producer
    Jeremy Dear, Stevie Lee, Al Morrow
  • Executive Producer
    Stewart le Maréchal, Jonny Persey, Peter Webber, Jody Allen, Paul G. Allen, Rocky Collins, Jannat Gargi, Ruth Johnston, Carole Tomko, Lizzie Francke
  • Co-Producer
    Sam Payne
  • Cinematographer
    Ruben Woodin Dechamps
  • Editor
    David Charap
  • Composer
    Nainita Desai
  • Sound Design
    Sara De Oliveira Lima, Nick Ryan